ترجمة موجزة

آثار سماحته

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • قصائد (11)

من هنا وهناك

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • كتب حول سماحته (2)
  • دراسات ولقاءات (2)
  • من هنا (2)

ألبومات الصور

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • رسائل العلماء (9)
  • رسائل ووثائق (18)
  • لقاءات (52)
  • خطيباً ومصلياً (11)
  • صور من التراث (26)
  • الصحافة (8)
  • البصرة 2003 (29)
  • في ذمة الله (26)

البحث :


  

خدمات :

  • الصفحة الرئيسية
  • أرشيف المواضيع
  • إجعل الموقع رئيسية المتصفح
  • أضف الموقع للمفضلة
  • إتصل بنا

مواضيع متنوعة :



 الشيخ السهلاني وجريدة الزمان

 هي الزهراء ليس لها مثيل

 قصيدة في السيدة رقية: يتيمة من سلالة حيدر

 هذا هو الصرح الممرد مرقدٌ لرقيّة بنت الحسين الطاهرةْ

 قصيدة في رثاء الصحابي الجليل الشهيد حجر بن عدي

 الشيخ السهلاني والدكتوراه الفخرية

 أزينب يا بنت الطهر الإمام وبنت محمد هادي الأنام

 الحجة العلم الشيخ السهلاني قبس من حياته ...ونوادر من شعره - كتاب

 ترجمة موجزة عن حياة سماحة الشيخ السهلانـي

 قصيدة هذا محمد

إحصاءات :

  • الأقسام الرئيسية : 3

  • الأقسام الفرعية : 5

  • عدد المواضيع : 18

  • الألبومات : 8

  • عدد الصور : 179

  • التصفحات : 103087

  • التاريخ : 22/09/2019 - 10:47

  • القسم الرئيسي : من هنا وهناك .

        • القسم الفرعي : من هنا .

              • الموضوع : الشيخ السهلاني والدكتوراه الفخرية .

الشيخ السهلاني والدكتوراه الفخرية

الشيخ السهلاني والدكتوراه الفخرية

حين مُنح شاعرنا شهادة الدكتوراه الفخرية من قبل الإتحاد العالمي للمؤلّفين باللغة العربية في 25/10/1421 هج – 20/1/2001 م ، وقف الدكتور أسعد علي ، أُستاذ الأدب العربي في جامعة دمشق ، في احتفال كبير شارك فيه خطباء وشعراء ومحتفون ، وحضرته شخصيات علمية ودينية ، وقف ليشيد طويلاً بشاعرية الشيخ السهلاني ، وليبرهن على أنه يستحق بجدارة هذا الوسام ، لما له من نتاج شعري لا يستهان به ، وقد اقتنص الدكتور بيتاً من قصيدة الشيخ في حق الإمام علي (عليه السلام) ، ليجعله محور حديثه عن شاعرية السهلاني ، إذ استطاع شاعرنا الشيخ أن يحشد في هذا البيت معاني كثيرة بكلمات مختصرة في إيجاز جميل ودقيق ، حيث قال : 
قد جئتَ في زمنٍ لم يفهموك بهِ ***     وكلُّ جيلٍ يحيل الفهمَ للآتي

وأبدى الدكتور أسعد إعجابه الشديد بهذا البيت ، الذي لا ينتهي مدلوله إلا بانتهاء الأجيال ، فكلّ تلك الأجيال لم تفهم عظمة الإمام علي (عليه السلام) ، وغاية ما فعل كلّ جيل أنه أحال فهم عظمة الإمام للجيل الآتي . ومع أن الدكتور أسعد علي قد أشار إلى أن باقي شعر الشيخ لا يخلو من الترقّي الشاعري ، إلا أنّ هذا البيت كان يستحق لوحده أن يمنح هذه الشهادة الفخرية .

وهذا إن دلّ على شيء فإنما يدلّ على أن سماحة الشيخ السهلاني ، يمتلك قدرة على اقتناص المعاني الجميلة ، وتطويع الأفكار الجموح بكلّ سهولة ووضوح وسلاسة .
وأزعم أنه لو تفرّغ للشعر ، ولم يترسّل كثيراً في مناحي الإخوانيات وما شاكلها ، لكان له صوت شعري أقوى ، ونتاج أكثر وأضخم وأهمّ . وما هذه الشهادة الفخرية إلاّ شاهداً حياً على أهمية هذا النتاج ، فكيف لو تفرّغ صاحبه وأعطاه جلّ اهتمامه ووقته وعنايته ، ثم توخّى تطوير قابليته متقصّداً الإبداع ، والإتيان بالجديد والطريف والمؤثّر .

وقد قدمت الدكتوراه الفخرية لسماحة الإمام الحجة العلم الشيخ محمد جواد السهلاني في احتفال مهيب حضرة أساتذة وعلماء السيدة زينب عليها السلام وكان من السادة الحضور الدكتور أسعد علي ، العلامة السيد عبد المجيد الخوئي ، [ آية الله ] السيد يوسف الطباطبائي ، العلامة الجليل الشيخ فاضل السهلاني ، وقد ألقيت العديد من الكلمات والقصائد بهذه المناسبة.
 

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2015/07/20   ||   القرّاء : 1584



تصميم، برمجة وإستضافة : الأنوار الخمسة @ Anwar5.Net